البطولة

أسباب تراجع بيساك عن التعاقد مع الرجاء

مدد أحمد مروان بيساك حارس فريق أولمبيك أسفي، تعاقده مع القرش المسفيوي لمدة موسمين مقبلين، حاسما بذلك مستقبله بعدما كان قد وقع على عقد مبدئي مع فريق الرجاء في وقت سابق.

وأثارت الخطوة التي قام بها بيساك، جدلا كبيرا داخل أنصار فريق الرجاء الرياضي، كما قام بلخبطة أوراق فريق الرجاء الرياضي، والذي أكد من خلال الكاتب العام للفريق الأخضر، أنيس محفوظ، في تصريح لموقع “سيت أنفو”.

وقال كاتب العام للنسور: ” العقد الذي تم إبرامه في يناير الماضي ليس مبدئيا، لأن قانون المسابقات لا يعتمد مبدأ العقد المبدئي وتعطي الحق لأي لاعب محترف التوقيع على عقد مع نادٍ آخر في حال انقضاء العقد مع الفريق الحالي في أقل من ستة أشهر، ما يجعله في وضعية قانونية للتوقيع لنادي الرجاء الرياضي”.

من جهتها أكدت إدارة فريق أولمبيك أسفي، في تصريحات إذاعية، أن عقد بيساك مع الرجاء أصبح لاغيا، حيث نوه إلى أن عقد بساك مع الرجاء لا يتوفر على توقيع الفريق الأخضر، ما يجعله لاغيا، مشددا على أن تمديد اللاعب عقده مع الفريق قانوني، مؤكدا على أن الحارس ليس مرتبط بأي فريق آخر غير أولمبيك آسفي.

وحسب مصادر “سيت أنفو” فإن اللاعب قرر تمديد عقده مع أولمبيك أسفي وعدم الانتقال إلى الرجاء، لأسباب عديدة منها عدم توفره على نسخة من العقد، إضافة إلى عدم توصله بأجوبة من إدارة الرجاء عندما حاول التواصل معهم، كما أكد المصدر أن عقده الجديد مع الفريق المسفيوي يوازي عقده مع الرجاء من الناحية المادية.

وأثار تمديد بيسال عقده مع أولمبيك أسفي، الكثير من الجدل داخل المشهد الكروي، حيث ستكون بذلك اللجنة القانونية للجامعة الملكية لكرة القدم أمام إختبار شائك في هذه القضية، بعد تجديد العقد الذي يربط فريق اولمبيك آسفي والحارس بيساك لموسمين، بالرغم من تعاقده مع الرجاء شهر يناير الماضي.



زر الذهاب إلى الأعلى