أخبار دوليةمنافسات قارية

الثري الذي رفض “الرشوة” وملك ضربات الجزاء.. من يكون فيكتور غوميز حكم قمة الوداد والأهلي؟

كشف الإتحاد الإفريقي لكرة القدم “كاف”، عن هوية الطاقم التحكيمي الذي سيدير مباراة نهائي عصبة الأبطال الإفريقية بين الوداد الرياضي والأهلي المصري، يوم الاثنين 30 ماي الجاري، على أرضية مركب محمد الخامس بالدار البيضاء.

وسيتولى الجنوب أفريقي فيكتور غوميز مهمة قيادة هذه المباراة كحكم ساحة، بمساعدة زميليه زاخيل توسي وسورو فاتسون، بينما يتولى التونسي هيثم غيرات مهمة قيادة غرفة الفيديو.

ويحمل تقرير “سيت أنفو” معلومات عن الجنوب إفريقي غوميز قبل مباراة الوداد الرياضي والأهلي المصري، التي يسعى من خلالها أبناء وليد الركراكي في التتويح باللقب الثالث له في المسابقة بعدما توج به عامي 1992 و 2017، فيما حلم اللقب 11 في عصبة الأبطال يرواد زملاء الدولي المغربي بدر بانون مدافع الأهلي، بعدما توج في 10 مناسبات سابقة (1982، 1987، 2001، 2005، 2006، 2008، 2012، 2013، 2020، 2021).

ولد غوميز في الـ15 من دجنبر 1982 ويبلغ من العمر 38 عامًا، وهو حكم ثري ورجل أعمال، بجانب التحكيم الذي يأتي كهواية للحكم الجنوب الإفريقي.

– رفض رشوة بقيمة 30 ألف دولار في مسابقة “الكاف

حكم مواجهة زملاء يحي جبران ضد رفقاء الحارس محمد الشناوي، فجر فضيحة رشوة كان بطلها نادي بلاتو يونايتد النيجيري، حيث عرض الفريق على غوميز، رشوة قدرها 30 ألف دولار للتلاعب في نتيجة مباراتهم مع اتحاد العاصمة الجزائري في بطولة الكونفدرالية الأفريقية نسخة 2018.

وكشفت الصحف الجنوب إفريقي وقتها، أنه تم عرض رشوة على غوميز ومساعديه يوهانس موشيدي وأثينكوسي ندونغيني، والحكم الرابع ثاندو ندواندزيكا من أجل التلاعب في مباراة بلاتو يونايتد واتحاد الجزائر، أثناء تواجدهم بمدينة لاغوس النيجيرية، إلا أن الحكم الجنوب إفريقي رفض الرشوة.

– غوميز ولقب “ملك ضربات الجزاء”

أطلق على الحكم الجنوب الإفريقي فيكتور ميغيل دي فريتاس غوميز لقب ملك ضربات الجزاء بسبب احتسابه لعدد كبير من ركلات الجزاء في معظم المباريات التي يقودها منذ بداية مسيرته التحكيمية. إعلانه للعديد من ضربات الجزاء التي تكون حاسمة في نتيجة المباريات، جعل صوره تتصدر في عديد المناسبات الجرائد و المواقع الجنوب إفريقية، ويبقى أبرزها احتسابه لخمس ركلات جزاء في مباراة واحدة، بين صن داونز و أياكس كيب تاون في الدوري الجنوب إفريقي موسم 2013/ 2014.

يشار إلى أن فريق الوداد الرياضي تأهل إلى دور النهائي بعدما فاز على بيترو أتليتيكو الأنغولي في مجموع المقابلتين “ذهابا وإيابا” (4-2)، فيما ضمن الأهلي المصري بطاقة العبور إلى النهائي بعد اكتساح وفاق سطيف الجزائري بمجموع المباراتين (6-2).



زر الذهاب إلى الأعلى