البطولةمنافسات قارية

رشيد الطاوسي في حيرة من أمره بسبب ثلاثة لاعبين رجاويين

يوجد مدرب الرجاء رشيد الطاوسي في حيرة من أمره قبل أقل من 24 ساعة من لقاء الجولة ما قبل الأخيرة من دور المجموعات لعصبة الأبطال الإفريقية.

وتسببت إصابة عبد الإله مذكور وتراجع مستوى عبد الجليل احبيرة وغياب عمر العرجون في إرباك أوراق رشيد الطاوسي.

وحسب الكواليس القادمة من جنوب إفريقيا، فإن الطاوسي يدرس الاعتماد على محمد زريدة كظهير أيمن أو أن يلعب كجناح أيمن مع الدفع بمحمد الناهيري كمدافع أيسر.

أما المركر الثاني الذي يثير حيرة الطاوسي فهو خط الوسط، إذ يملك الطاوسي مجموعة من الخيارات لكن خيارات مرتبطة بلاعبين أقل تنافسية وهما كل من محمد مكعازي وبدر بولهرود جنبا إلى جنب مع فابريس نغوما.

أما المركز الثالث فهو في حراسة المرمى فجاهزية أنس الزنيتي وتنافسية مروان الفخر تضع المدرب أمام خيارين، لكن يبقى الخيار الأنسب هو الإبقاء على فخر الذي اندمج بسرعة مع الأجواء داخل فريق الرجاء، كواحد من العناصر التي تألقت في مباريات دور المجموعات لعصبة الأبطال.

 



زر الذهاب إلى الأعلى