كأس أفريقيا

فضيحة رادس تتكرر في كأس أمم إفريقيا

تكررت فضيحة ملعب رادس قبل سنوات والتي تسببت في خسارة الوداد للقب دوري أبطال إفريقيا أمام الترجي الرياضي التونسي، من جديد في كأس أمم إفريقيا الكاميرون 2021.

وكشفت تقارير إعلامية قادمة من الكاميرون، أن مباراة غينيا وغامبيا التي لعبت قبل قليل عن ثمن نهائي كأس أمم إفريقيا والتي انتهت بتفوق غامبي، لعبت بدون تقنية فيديو(فار).

وكشفت المصادر ذاتها، أن تقنية الفيديو، تعطلت خلال الشوط الأول من المباراة.

ولم تعد الأمور إلى نصابها إلا في الشوط الثاني من المباراة التي أقيمت في ملعب كويكونغ في الكاميرون

ومن حسن الصدف أن الشوط الأول من المباراة لم يشهد أحداثا تشهد العودة إلى الفار.

يذكر أن بطولة إفريقيا للأمم الحالية، شهدت عددا من الفضائح منها إعلان الحكم الزامبي جاني سيكازوي عن نهاية مباراة مالي وتونس قبل وقتها القانوني، غياب الماء الساحن عن مستودعات الملابس، تغيير بروتوكول كورونا بين عشية وضحاها ضدا عن بعثة جزر القمر، إصابة لاعبي منتخبي غامبيا وجزر القمر بتسممات غذائية، الحديث عن تزوير لفحوصات الكشف عن كورونا.


أوناجم يثير الجدل بتصرفه قبل انطلاق مواجهة الفتح الرباطي ومصدر يوضح لـ”سيت أنفو”


زر الذهاب إلى الأعلى